البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة ميت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسيم
عضو متألق
عضو متألق
avatar

عدد المساهمات : 108
نقاط الترشيح : 6
تاريخ التسجيل : 17/08/2010

مُساهمةموضوع: قصة ميت   الثلاثاء 17 أغسطس 2010, 4:48 pm


قصة ميت
آه ، لقد أشرقت الشمس ، ما أحلى الصباح ، ها أنا سوف أبدأ يوم جديد ، لكن مهلا ، أين أنا نعم أنا في غرفتي و لكن مهلا من هذا النائم في سريري سوف أذهب لأوقظه و أسأله ... يا هذا ، يا هذا !!! استيقظ . كم يشبهني هذا الشخص النائم ، كلا إنه لا يشبهني فقط ، إنه أنا ولكن كيف كيف أكون في مكانين لحظة لأنظر في المرأة لأرى كيف أبدو
عجبا فأنا لا أرى نفسي في المرأة ، يا إلهي لقد مت وفارقت روحي جسدي ، و
جسدي هو الموجود على السرير. هاهي أمي أتت لتوقظني " ماجد قوم " ، " ها
أنا يا ماما ، ألا تريني " . يا حزنك يا أمي ، سوف تكون مصيبة شديدة عليك
. " يا بني ، قوم ، متتعبنيش معاك ، معاد الكلية ، كده ها تتأخر " ثم
ابتدأت في ضربي لكي أستيقظ و لكن لا حياة لمن تنادى . " يا أبو ماجد ،
الحقني يا خويا ، الواد ما بيحطش منطق ، يا بني رد على ، الله لا يسيئك ،
يارب هو إيه اللى حصل ، يا أبو ماجد ، روح جيب الدكتور بسرعة ، الواد
بيضيع " . " يا أمي لقد سبق السيف العزل ، أنا ضعت خلاص "
جاء الطبيب و
أعلم أبي و أمي بالحقيقة المفجعة و يا لها من صدمة مفجعة أن يموت ابنهما
الوحيد في ريعان شبابه ، ولكنني أشعر إني حر الآن ، ها أنا أطير في الجو ،
يا له من إحساس لذيذ و ..... يا للكارثة ، إنني لم أعترف منذ حوالي أربعة
أشهر ، و لم أتناول من جسد الرب ودمه . وحسرتاه هل ضاع العمر سدى . و
لكنني كنت و لد طيب على حد قول الجميع و لا شك إن الله سوف يذكر لي بعض
المحاسن ، ولكنني كثيرا ما أخطأت .... لا ، لا ، أريد الرجوع لجسدي و لو
لساعة واحدة لأتوب و أعترف و أتناول .... ها أنا بغرفتي و لكن لا يوجد أحد
على سريري و لكن أين جسدي " ماما ، أين جسدي ، أين ذهبت بالجسد ، أريد
الرجوع لجسدي و لو لساعة ، أريد العودة للحياة ، إنها لا تسمعني و لا
تراني ، لا بد أنهم قد دفنوا جسدي ، إذا فقد ضاعت الفرصة الأخيرة و لا أمل
لي إلا في رحمة الله و شفاعة القديسين .
ما هذا الذي أراه ، إنها سحابة كبيرة يجلس عليها أشخاص كثيرون ، من هولاء إن السحابة تقف بجانب بيت صديقي ميشيل ، يا إلهي لقد مات جد ميشيل و هوذا يصعد على السحابة.
ثم
اقتربت السحابة مني ،و رأيت ملاك يناديني قائلا : ماجد يوسف صليب تكلا . و
ركبت السحابة مع الذين ماتوا مثلي في تلك الساعة و ها نحن نخترق عباب
السماء و نصعد إلى ما بعد الأكوان حتى بلغنا هدفنا ، فسألت الملاك ، أين
نحن قال لي إننا في مكان الانتظار حتى نعرف هل سندخل ملكوت السموات أم الجحيم
ولم يطل انتظاري أو طال فأنا لم أشعر بالوقت و سمعت اسمي فدخلت إلى مكان
مثل قاعة محاكمة و كان ملاك يجلس في ناحية و رئيس الشياطين يجلس في ناحية
أخرى ، و كل منهم معه كتاب و لكني لاحظت إنك كتاب الشيطان مكتظ بالصفحات و
أما الملاك فمعه بعض الوريقات الصغيرة .
بدأ الملاك يسرد الأعمال
الحسنة التي فعلتها حتى فرغ ، ثم بدأ الشيطان يعدد الخطايا قائلا : إنني
كذبت ألف مرة ، ولكن الملاك اعترض قائلا : إنه تاب و اعترف عنهم . فقال
الشيطان : لقد زنى كثيرا ، فقلت له معترضا : هذا مستحيل ، و لكن الملاك
فتح الكتاب المقدس على الموضع الموجود فيه : كل من نظر لامرأة ليشتهيها
فقد زنى بها في قلبه . و استمرت المحاكمة و أحسست إنها النهاية .
ثم سمعت صوت ربي و إلهي و هو يقول لي : بعد أن سمعت المحاكمة ، ماذا تتوقع و أين تريد أن تذهب
ثم رأيت بابين ، باب رأيت بداخله ما لا تراه عين و ما لم تسمع به أذن و ما
لم يخطر على قلب بشر . و باب آخر سمعت صوت البكاء وصرير الأسنان. فقلت
لربي : أريد ملكوت السموات . فقال لي : إن الذين معي هم مارمينا و مارجرجس
والبابا كيرلس و القديس أبأنوب و ...... هل أنت مثلهم
فأجابت إنهم قديسين و أنا شخص عادي . فقال لي : و ماذا عن هذا الشخص ,
فلما رأيته ، عرفته ، إنه عم شنودة بواب الكنيسة . قال لي ربي :إنك لم
تفعل في حياتك عشر ما فعله هذا الرجل البسيط ، فبأي حق تريد دخول الفردوس اذهب عني ، إنني لا أعرفك .
فصرخت
قائلا : كلا يارب ، لا تتركني ، إنني ابنك ، ارحمني يارب . و وجدت نفسي
أسقط في هوة عميقة و أرى النيران تلفح جسمي و ..... و كوب ماء مثلج يبرد
هذه النيران ......و إذ بي أستيقظ لأرى أمي الحبيبة ترش و جهي بالماء بعد
أن فشلت محاولات لإيقاظي ......
تبت و اعترفت و تناولت من الأسرار المقدسة . و تغيرت حياتي تماما ، و أشكر إلهي لأنه أعطاني هذه الفرصة

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة ميت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 
††قسم خدمة مدارس الاحد††
 :: قسم القصص القصيرة
-
انتقل الى:  
الساعة الانبتوقيت القاهرة
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات اكليسيا
حقوق الطبع والنشر©20010 - 2009